well come To7yes

عزيزى الزارئر تم تغير منتدى هيس الى منتدى طلبة لكل الطلبة

اضغط على اللينك للدخول او قم بنسخه ووضعة فى متصفحك

www.tlaba.p2h.info/vb

ونتمنى ان تكون عضو لدينا سواء فى منتدى هيس او منتدى الطلبة شكرا ادارة المنتدى
well come To7yes

هيس اول منتدى يضم شباب الخدمة والالسن والتجارة فهيس معانا

ادارة المنتدى .. تم فتح منتدى طلبة لكل الطلبة  تعالة يلا سجل بسرعة  قم بنسخ الرابط وضعه فى متصفحك www.tlaba.p2h.info/vb

    ظاهرة التحرش الجنسى

    شاطر
    avatar
    Admin
    الزعيم
    الزعيم

    ذكر
    عدد المشركات : 743
    البلد : www.7yes.yoo7.com
    نقاط : 1128
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008

    حصرى ظاهرة التحرش الجنسى

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 17, 2009 4:46 pm

    هذه ظاهره عن التحرش الجنسى واتمنى ان الاقى تعليقات لان يهمنى راى كل خدماوى وانا عارفه انه موضوع جرىء ( لاحياء فى العلم ) الظاهره شامله كافه جوانب المشكله وفيها فقرات معاده وهذا تعمد للتاكيد ان يصل المعنى المقصود لهذه الظاهره
    اتمنى انها تعجبكوا ......



    المقدمة :

    التحرش الجنسى يعتبر شكل من اشكال التفرقه
    العنصريه الغير شرعيه ... وهو شكل من اشكال الايذاء
    الجسدى ] الجنسى _ النفسى [ والاستئماد على
    الغير ...
    والتحرش سلوك سيئ حسب كل المفاهيم وبنظر كل
    المجتمعات .. بما فى ذلك المجتمعات المتحرره ...
    نحن نتحدث عن شكل علاقه بين شاب وفتاه فى هذا
    المجتمع المسكين وبعض الفتيات المتحرشات سواء
    بصوره مباشره او غير مباشره يمثل اهانه لمثل تلك
    العلاقه واعاده برمجتها من جديد ....
    قبل ان يكون هناك حديث عن غض البصر ..... وحفظ
    الفرج هناك ما هو متعلق بهما عن صوره نمطيه يبحث
    عنها المتحرش او الشاب الفاسد على وجه العموم ..
    وتبحث عنها بعض الفتيات المغامرات لخوض التجربه .
    اريد ان اتحدث عن فكره التحرش نفسها من خلال ما
    شاهدته فى مدينتى القاهره التى ارى ان بها ما قد
    يؤدى الى وقوع مثل تلك الحوادث ...
    لا اريد ان اتحدث عن عوامل اجتماعيه او سياسيه او
    دينيه انما اريد فقط ان انظر لها من منظور اخلاقى
    بحت ......

    مفهوم التحرش الجنسى :

    هو تحرش او فعل غير مرحب به من النوع الجنسى
    يتضمن مجموعه من الانتهاكات البسيطه الى المضايقات
    الحاده التى من الممكن ان تتضمن تلميحات لفظيه وصولا
    الى النشاطات الجنسيه ويعتبر التحرش الجنسى فعلا
    مشينا بكل المقاييس ....

    كذلك يعتبر التحرش الجنسى شكل من اشكال التفرقه
    العنصريه الغير شرعيه ...
    وهو شكل من اشكال الايذاء الجسدى ] الجنسى _
    النفسى [ والاستئماد على الغير ....

    التحرش هو احد اهم الاضطرابات الجنسيه ويقول خبراء
    بان السبب فى هذا السلوك وجود قضايا دفينه تعلقت
    بطفوله المتحرش .. وهو عادة شخص سلبى منعزل
    تجعله يقوم بسلوك مشين ضد شخص غير قابل لذلك

    كذلك يعرف التحرش فى ماهيته بانه ضعف النشاءه
    الاجتماعيه للمتحرش والقصور الشخصى وحب التفاخر
    او المغامره لديه وعدم الاستقرار النفسى او العائلى
    لديه .....


    التحرش سلوك سيئ حسب كل المفاهيم وبنظر كل
    المجتمعات .. بما فى ذلك المجتمعات المتحرره ...



    انواع التحرش الجنسى :

    تتمثل انواع التحرش الجنسى فيما يلى :

    اولا : التحرش المباشر :
    ويتمثل فى ..
    1/ تحرش الرجال بالنساء بالفعل
    2/ تحرش النساء بالرجال بالفعل
    3/ تحرش المثلى ] الشاذ [
    حيث انه ليس للمتحرش عمر معين فالمتحرش قد
    قد يكون يافعا او شابا او حتى عجوزا ..

    فقد يتم اثناء التحرش تلامس او مضايقات ماديه .. قد يساعد
    الطرف الاخر على التحرش به عندما يبتعد عن الحشمه ..
    والاداب العامه مما يغر بالمتحرش للتحرش ...

    التحرش هو احد اهم الاضطرابات الجنسيه ويقول اكثر الخبراء
    بان السبب فى هذا السلوك وجود قضايا دفينه تعلقت بطفوله
    المتحرش فهو عادة شخص سلبى منعزل تجعله يقوم بسلوك
    فيه مشين بطريقه جنسيه ضد شخص غير قابل له ..
    فيكون عادة فى اماكن التجمعات مثل حافله مزدحمه او قطار
    الانفاق ..
    فغالبا ما يكون التحرش هو مصدره الوحيد للحصول على اللذه
    اما الضحيه فيتم اختيارها على اساس الجاذبيه الجنسيه ..

    ومن التحرش المباشر ايضا التحرش المرضى عنه :
    وهو ما قد يتم بين اجواء الطلبه تحديدا وكذلك يتم فى اجواء امنه على اساس ان الشاب او الشابه couple ومن حق
    الفتاه ان تداعب صديقها او صاحبها وهو كذلك ...
    ارى ان فى هذا تحرش مباشر ويحدث من شباب وقد يحدث من فتيات....

    ثانيا : التحرش الغير مباشر :
    ويتمثل فى :
    1/ التحرش الفكرى
    2/ التحرش قد يكون بكلمات غزل عابره
    3/ التحرش قد يكون بكلمات سمجه وسيئه للاداب
    وجارحه للحياء

    قد تعجب الفتاه بالنوع الثانى من الغزل وتستاء بل تثور
    من النوع الثالث ..
    ما اريد ان اتحدث عنه ان هناك تحرش مبدئى قد يبدو
    فى الملابس فلا اعتقد ان فتاه اتخذت من السبل ما
    لها ان تبدو مكتنزه الارذاف انها لاتتحرش باعين الاخرين
    حتى وان لم تتحرش باحدهم بالقول او الفعل فهى
    باعين الشباب الذى تمت برمجته عصبيا ونفسيا عبر
    وسائل الاعلام ...
    عموما :
    احتقار فكره التحرش الغير مباشر باعين الرجال امر
    يستحق اعاده التفكير فانا اؤمن اه حتى وان بررت
    احداهن ذلك بانها ترتدى ازياء عاديه ...


    نحن نتحدث عن شكل علاقه بين شاب وفتاه فى هذا
    المجتمع المسكين وبعض الشباب والفتيات المتحرشون
    سواء بصوره مباشره او غير مباشره يمثل اهانه لمثل تلك
    العلاقه واعاده برمجتها من جديد ...
    اسباب التحرش الجنسى :

    اسباب لجوء البعض للتحرش من وجهة نظر علماء النفس
    والاجتماع:
    هو ضعف النشاءه الاجتماعيه للمتحرش والمفاهيم
    الخاطئه لديه فيما يتعلق بالجنس الاخر والقصور الشخصى و
    حب التفاخر او المغامره لديه وعدم الاستقرار النفسى عنده .

    التحرش هو احد اهم الاضطرابات الجنسيه ويقول اكثر الخبراء
    بان السبب فى هذا السلوك وجود قضايا دفينه متعلقه بطفوله
    المتحرش وهو عاده شخص سلبى منعزل تجعله يقوم بسلوك
    غير سوى بطريقه جنسيه ضد شخص غير قابل له ..

    اريد ان اتحدث عن فكره التحرش نفسها من خلال ما شاهدته
    فى مدينتى القاهرة، التي أرى أن بها ما قد يؤدي إلى وقوع مثل تلك الحوادث بالفعل..

    لا أريد أن أتحدث عن عوامل اجتماعية أثيرت من قبل، ولا عوامل سياسية أو دينية، أريد فقط أن أنظر لها من منظور أخلاقي بحت.

    - أريد أن أتحدث عن اتهامات بفقدان الرجل لشهامته، وردود فعل ذكورية تلوم الأنثى على مثل تلك المصائب.
    - أريد أن أتحدث عن العلاقة بين الشاب والفتاة، وكيف أصبحت..!؟ وهل لذلك دور في مسالة التحرش الجنسي بالفتاة أو التضييق عليها..؟.
    - أريد أن أضع تقسيمات من عندي عن التح أريد أن أتحدث عن فكرة التحرش نفسها، من خلال ما شاهدته في مدينتي رش المرضي عنه والمقبول لدى البعض، وعن التحرشات غير المقبولة..!


    فقدان الشهامة :

    طرحت سؤالا ذات مرة على آخرين مدفوعا بإحساسي عن أحداث التحرشات الجنسية الأخيرة بوسط البلد، كان السؤال:

    هل يختلف رد فعلك إذا ما شاهدت فتاة يتم معاكستها يبدو عليها مظاهر الوقار عن مشاهدة أخرى يتم معاكستها وهي تعلوها مظاهر الابتذال..؟

    جاء الرد منطقيا – نوعا ما – فقد قال لي البعض أنه ليس لديه استعداد أن يضرب بمطواة أو أن يدخل معركة خاسرة من أجل فتاة ستتركه (يتمرمط) وهي سعيدة بأزيائها المثيرة أو بمشيتها المبتذلة، وأن الوضع قد يختلف في حالة إذا ما شعر أن الفتاة لم يكن لها أي دور في الإيحاء للشاب بأنها Available .
    قد يكون الأمر غريبا ...

    فكيف يتم تحديد حالة الفتاة إذا ما كانت مبتذلة أو حتى داعرة، أو إن كانت ابنة ناس عاديين...؟؟

    السؤال الأخير يعبر عن أزمة ثقة حقيقية في العلاقة بين الشباب والفتيات، وهو ما يؤكده بعض أحاديث سمعتها من بعض الشباب عن قلقه مما يراه من ابتذال بعض الفتيات من حوله، وإحساسه بالقلق من أن تكون زوجة المستقبل حملا عليه، أو أن يكون ماضيه أفضل من ماضيها في الاستقامة .
    لدي صديق قديم انقطعت الصلات بيننا كان يقول أنه لن يقيم إي علاقة – مبتذلة – مع فتاة حتى يهيئ له الله زوجة على نفس القدر من استقامته .
    ما قد يراه البعض فقدان لشهامة الرجل تجاه الأنثى المعتدي عليها -بالنظر أو باليد- له جذوره في انعدام الثقة و فقدان المعايير التي تقييم حالة الضحية ...


    التحرش الغير مباشر ؟؟

    هل الرجل فقط هو الذي يتحرش..؟

    قرأت منذ أيام خبرا عن رجل في أمريكا نال تعويضا من عمله بسبب تحرشات مديرته به..(!) قد تبدو المسألة صعبة لدينا هنا في بلادنا، لكن ما أظنه–
    ان هناك آخرين منهم فتيات يظنون مثلي

    – أن هناك فتيات يتحرشن بالشباب.. كيف..؟!!

    لو كتبت هنا عن تحرشات من فتيات لشباب، أو لو كتب أحد الشباب أن فتاة ابتذلت معه أو احتكت به، قد يتهم بأنه مريض بالبارانوايا، عموما.. تلك الأمور ليست في حاجة أن يتحدث عنها الشباب، لأن الشاب ليس لديه ما يخسره، بل قد يستجيب لتلك التحرشات أو الابتذال.

    ما أريد أن أتحدث عنه أن هناك تحرش مبدئي، قد يبدو في الملابس، فلا أعتقد أن فتاة اتخذت من السبل ما يوفر لها أن تبدو عامرة الصدر، أو مكتنزة الأرداف، أنها لا تتحرش بأعين الآخرين– حتى وإن لم تتحرش بأحدهم بالقول أو الفعل – فهي تتحرش بأعين الشباب الذي تمت برمجته عصبيا ونفسيا – عبر وسائل الإعلام- على أن صدر المرأة هو أهم ما فيها...

    عموما...

    احتقار فكرة التحرش غير مباشر بأعين الرجال، أمر يستحق إعادة التفكير، فأنا أؤمن به، حتى وإن بررت إحداهن ذلك بانها ترتدى ازاياء عاديه ...


    التحرش المرضى عنه ] ابتذال [ :


    أما التحرش المرضي عنه، فهو ما أشرت له عرضيا في السابق، خصوصا ما قد يتم بين أجواء الطلبة، وأحيانا ما يتم في أجواء أمنة، على أساس أن الشاب والشابة Couple ومن حق الفتاة أن تداعب صديقها أو صاحبها أو فتاها أو .........

    أرى في هذا تحرش مباشر، ويحدث من شباب، وقد يحدث من فتيات.
    من لايصدق هذا فهو حر، لكني شاهدت مثل تلك الأجواء، فتاة تلعب مع شاب لعبة سخيفة، وتتم تحرشات بها غير معلنة، فيقوم آخر مستأذنا ليأخذ نصيبه من الفتاة ...!

    قولوا لي الآن.. أليس هناك من يسيء إلى صورة الفتاة، وهن
    فتيات...؟

    إننا نتحدث عن شكل علاقة بين شاب وفتاة في هذا المجتمع المسكين.. وبعض الفتيات المبتذلات أو المتحرشات سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة، يمثلن اهانة لشكل تلك العلاقة وإعادة برمجتها من جديد .

    سأقول ما يكرره غيري عن الفتاة المصرية أنها في الغالب فتاة محترمة وواضحة وشديدة الطيبة، وأنا أؤمن بهذا .
    لكن هناك ما يحدث بيننا ونسكت عنه، أو قد نشارك فيه حتى أصبح موجودا وتنتج عنه مآسي، تظلم فيها بريئات.... وللأسف أن البريئات هن أغلب من يقع في الكوارث




    _________________
    avatar
    Admin
    الزعيم
    الزعيم

    ذكر
    عدد المشركات : 743
    البلد : www.7yes.yoo7.com
    نقاط : 1128
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008

    حصرى رد: ظاهرة التحرش الجنسى

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 17, 2009 4:48 pm

    شكل العلاقه بين الشاب والفتاة :


    قبل أن يكون هناك حديث عن غض البصر... وحفظ الفرج، هناك
    ما هو متعلق بهما، عن صورة نمطية، يبحث عنها المتحرش، أو
    الشباب الفاسد على وجه العموم، وتبحث عنها بعض الفتيات
    المغامرات، لخوض تجربة .

    ما أستطيع أن أقوله أن ما حدث هناك في وسط البلد، كان يعبر
    بشكل فج عما يدور في أذهان البعض، عن أن الأمر (ممكن
    يعدي) على أساس إن الليلة عيد والعريس بيعيد، ولا أدري إن
    كانت العبارة القادمة قد تصدم أحدهم أو إحداهن، إلا أن قلة
    من الفتيات، كن يقبلن المعاكسات بصدر رحب.

    أتذكر أيام الثانوي أن حديقة الميريلاند في روكسي كانت تضم
    متسربات من المدرسة يقبلن هذا النوع من التحرش أو
    المعاكسات، كل حسب طاقته.. ورغم أنهن قلة قليلة، إلا أن
    مغامراتهن قد تروق للبعض .

    ما أريد قوله أن الابتذال والتحرش المتعمد أو غير المتعمد أو
    ممارسة الزنا مع إحداهن أو أحدهم، أمر مرغوب، وأتمنى ألا
    يتم تجميله أبدا .
    ومن اسباب التحرش ايضا :

    ان ظاهرة التحرش الجنسي هي قضية مسكوت عنها في مجتمعاتنا لأن الكثيرات من ضحايا التحرش تخاف من الفضيحة، وتلويث السمعة، لأن أصابع الاتهام ستشير إليها بالدرجة الأولى، لذلك فهي تفتقد الجرأة والشجاعة في التحدث عن معاناتها.
    كما أن بعض الضحايا تخاف من فقد عملها، فإحدى السيدات تذكر أنها كانت تكره الذهاب إلى عملها في وزارة الزراعة لأن رئيسها كان يتحرش بها جنسيا كل يوم. وتقول إنها شعرت بكونها أسيرة الحاجة لكسب عيشها وبالعجز عن مقاومة إساءاته وتحرشاته المباشرة.
    وتضيف ان الخوف من تعثر الدراسة جعل بعض الضحايا يلتزمن الصمت.
    وقد يكون صمت المرأة التي يمارس ضدها التحرش مرده إلى شعورها بأن المتحرش بها لن يجد العقاب الرادع له، وأن رئيسها المباشر لن يسمع لها خوفا على وضعه في العمل.
    كما لا ينبغي التقليل من أن إثبات حدوث التحرش من أصعب الأمور على المرأة، فالتحرش في معظمه يتم حينما يكون المتحرش في وضع آمن أو شبه آمن ولا يراه غيره، ولا شاهد عليه. انعكاسات على الضحية

    كذلك يرى البعض ان بعض المجتمعات تؤكد على ان المرأة
    في جميع الأحوال هي الظالمة،

    وما وقع عليها من التحرش ليس مسؤولية الرجل وحده، ولكن مسؤوليتها هي بالدرجة الأولى، فلو لم تسلك سلوكاً يجعلها تتعرض لهذا التحرش لما وقع.

    وهذه النظره ليست دائماً عادلة أو منصفة، ولكن لأن المرأة في بعض المجتمعات لها مكانة أدنى من مكانة الرجل، فيظن دائماً فيها أنها مصدر الخطأ، وأن الرجل في كل فعل مهما كان هو محق لأن الطرف الأضعف وهو المرأة هو المذنب، ولأنه بسلوكياته دفع الرجل إلى هذا الفعل الشائن

    وعندما لا تكون المرأة المتحرش بها جنسيا راضية بالأمر، فإن الأمر يصبح مطاردة، والإحساس بالمطاردة قد يسبب الانهيار العصبي، خاصة إذا كانت ظروف المرأة لا تسمح لها بمغادرة مكان العمل أو الدراسة، فإن بقيت تحت الضغط قد تصاب بانهيار، و إذا كان بإمكان المرأة المغادرة أو الهروب فإنها تصبح حذرة في علاقاتها، حيث ستظل التجربة السلبية راسخة بذهنها وبداخلها.
    وفي حال كانت المرأة الطالبة أو العاملة ذات شخصية هشة غير متماسكة أو ضعيفة فسيؤثر ذلك كثيرا عليها في المستقبل فقد يصل بها الأمر لرفض الارتباط بزوج، لأنها سترى في كل الرجال صورة عن الرجل الذي تحرش بها جنسيا والذي بسببه كونت صورة سلبية عن الرجل.

    وإن وصلت لتكوين أسرة فقد لا ينفع معها تغيير المكان أي أن تغيير الوضعية لن يؤِدي بها لتغيير فكرتها وانطباعها لهذه الأسباب و غيرها.
    وإذا وقعت المرأة في شباك المتحرش بها، واستطاع التلاعب بها فقد يتعدى الأثر إلى المنزل، فقد تزهد المرأة في زوجها نتيجة العلاقة الجديدة، فتتغير المعاملة مع الزوج، وقد تتفاقم لتصل إلى طلبها الفراق والطلاق، لتعيش مع من قوض حياتها الهانئة سعياً وراء السراب.
    وترك المرأة للعمل وعودتها للمنزل من أبرز آثار التحرش، حيث تفضل الكثيرات من النساء العودة لمنازلهن بعد تعرضهن للتحرش.
    وهناك أثر بالغ على سير العمل وقوته، فالقبول لن يكون على أساس الكفاءة والمؤهلات، بل سيكون هناك عناصر جديدة في أولوية التوظيف، فالجمال وحسن المظهر، هما أهم الصفات المطلوبة في المتقدمة عند من نفسه مريضة بهذا المسلك المشين، فضلا عن المحسوبية في الأداء الوظيفي فيما بعد، وهذان الأثران على حساب العمل



    هل غياب الثقافة الجنسية لدى الأطفال تحديداً والمجتمع بشكل عام كانت أحد الأسباب في انتشار مثل هذه القضايا؟

    لا يخفى على أحد مدى أهمية الثقافة الجنسية خصوصاً في عصر الفضائيات والتقنية التي هيئت لكل عابث أسهل الطرق لمعرفة من أين تؤكل الكتف, في أحد المؤتمرات في المغرب طالب العديد من المفكرين بتدريس مادة تعنى بالثقافة الجنسية وترتكز حول التثقيف الجنسي من جميع النواحي وتعليم الأطفال طرق التعامل مع وحوش المجتمع, أما في المشرق فما أن يرتفع الصوت حتى يأتي من يسكته وكل في فلكٍ سائرون.

    هل يختلف أثر التحرش الجنسي باختلاف علاقة مرتكبه بالطفل؟ على سبيل المثال لو كان التحرش من قبل الأقارب هل سيكون وقعه على النفس أشد مما لو كان لا يمت للعائلة بصلة؟

    عندما تأتي المشكلة من الأقارب فهي أسوأ بالتأكيد لأن الطفل سوف يصاب بصدمة من أقرب الناس إليه ومن أشخاص يراهم على الدوام في محيطه فيتزايد قلقه من إمكانية تكرار الحادث... ويسبب هذا الأمر للطفل اضطرابات نفسية جسيمة قد تسهم في أن تدفعه للتصرف بعدوانية نحو أقاربه .
    حول نفس المشكلة نتطرق للأسباب والحلول العملية التي يمكن تطبيقها


    ماهي أسباب نشوء هذه الظاهرة؟

    تتداخل الأسباب في وجود هذه المشكلة في مجتمعنا المحافظ وأهمها ما يلي:

    1 ) يحيط الخجل بموضع الجنس والحذر من التحدث عن ما يتعلق به، إضافة إلى أن الآباء والمربين كثيرا ما يصيبهم الارتباك عندما يلح الطفل أو المراهق في السؤال عن الأمور الجنسية والتي يعتبرها طبيعية وبالتالي يلجأ هؤلاء الأطفال والمراهقون إلى وسائل أخرى للحصول على الاجابات، وقد يقعون أحيانا بـ"مطبات" الانترنيت أو أصدقاء السوء و يتم توضيح الأمر بشكل ممارسة شاذة أو التعرف على تلك الممارسات الشاذة عبر المواقع الإباحية أو بعرض أفلام لا أخلاقية وبالتالي على معلومات من المصادر الخاطئة سراً خوفا من غضبة الآباء والمربين وقد ينكشف أمرهم ولكن بعد وقوع المحذور، أو لا ينكشف أمرهم وبالتالي يستمر التعاطي الخاطئ للمعلومات

    2 )يخجل الآباء من التحدث وتوضيح ما يجب توضيحه عن الأمور الجنسية فيفتقد الطفل للتوعية وهذا قد يؤدي به إلى ممارسة بعض السلوكيات المتعلقة بالجنس من منطلق حب الاستطلاع أو التقليد وبالتالي يجد لتلك الممارسة لذة و يكررها سرا وتصبح لديه عادة


    هل بالإمكان حصر الوسائل التي ينبغي على الأهل اتباعها لتوعية الأبناء ليكونوا بمنأى عن هذه المخاطر؟

    من الطبيعي أن الوقاية خير من العلاج وتتم وقاية الأبناء وحمايتهم من شرور الوقوع بهذه المخاطر بعدة وسائل سأذكر منها مايلي:
    1 ـ ينبغي توعية الأطفال منذ الصغر بشتى الطرق والوسائل المتاحة والممكنة.
    2 ـ مراقبة الكبار اللصيقة للأطفال أثناء لعبهم بعيدا عن التسلط.
    3 ـ ينبغي التأكد من نوعية علاقة الكبار بالأطفال وسلامة نيتهم مهما كانت قرابتهم للطفل .
    4 ـ ينبغي على الأمهات أخذ الحيطة وحماية أطفالهن من المنحرفين وإن كانوا من أفراد العائلة.
    5 ـ مراقبة سلوك الخدم وعلاقتهم مع الأطفال .
    6 ـ مراقبة مراكز الانترنيت العامة من قبل الجميع إن كانوا مربين أو سلطات أمن أو غيرها كي لا يستغل الأطفال بتدريبهم على ممارسات إباحية أو استدراجهم لها.
    7 ـ ينبغي إحاطة الطفل بالحب والحنان وبأجواء التعاون والاطمئنان وإتاحة الفرصة لهم للإفصاح عما يعانون منه .
    8 ـ حماية أطفال المدارس من الممارسات السلبية وذلك بعدم تركهم في المرافق مدة طويلة أو في الغرف المهملة والفارغة كي لا يجدوا فرصة لممارسة تلك السلوكيات.
    9 ـ مراقبة الأطفال في ذهابهم وإيابهم إن كان للمدرسة أو إلى أماكن أخرى.
    10 ـ منع الأطفال وتحذيرهم من الذهاب إلى أماكن مهجورة كي لا يجد المنحرفون فرصتهم للاعتداء عليهم.
    11 ـ التفريق بين الأطفال أثناء النوم قدر الإمكان وان كان لابد منه ينبغي مراقبتهم .
    12 ـ الحذر من ممارسة الوالدين العلاقة الجنسية قريبا من الأطفال أو حيث يكون بإمكانهم سماع ما يدور بين الوالدين أثناء ذلك .
    13 ـ تشجيع الأبناء على الالتزام بتعاليم دينهم وأخلاق مجتمعهم معنويا وماديا وذلك بوضع جوائز لمن يلتزم بتلك الأخلاق الراقية وحسن التصرف والسلوك.
    14 ـ ينبغي على وسائل الإعلام الحد من الوسائل التي تساعد على الانحراف من أفلام ومسلسلات وصحف وكتب وأقراص مضغوطة .
    15 ـ توفير الشروط المطلوبة للموظفين العاملين في مراكز حماية الناشئة كي لا يقع عليهم الضرر من المنحرفين المتربصين بهم
    16 ـ ينبغي تعاون المؤسسات المسئولة في مراكز الصحة النفسية والخدمة الاجتماعية لنشر ثقافة وتوعية تساعد على حماية الناشئة .
    17 ـ تطوير ورفع مستويات العاملين في المؤسسات التعليمية لتقديم التوجيه والإرشاد المناسب للناشئة بشكل عام .
    18 ـ افتتاح مراكز مختلفة للتوعية ورعاية الناشئة وتوجيه نشاطاتهم بالشكل الصحي وذلك لحمايتهم من ممارسة السلوكيات المنحرفة والمختلفة .
    19 ـ توزيع كتيبات على الأسر تتناول الأمور الجنسية بشكل علمي وأسلوب مقبول لغرض التوعية وحماية الأطفال من هذه المخاطر .
    أظهرت بعض الدراسات أن معظم الأطفال لا يخبروا ذويهم عن الاعتداءات التي يتعرضوا لها


    _________________
    avatar
    Admin
    الزعيم
    الزعيم

    ذكر
    عدد المشركات : 743
    البلد : www.7yes.yoo7.com
    نقاط : 1128
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008

    حصرى رد: ظاهرة التحرش الجنسى

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 17, 2009 4:48 pm

    كيف نستطيع أن نعوّد الطفل على المصارحة؟

    كلما كان الطفل مطمئنا لسلوك الوالدين والكبار الذين يتعامل معهم كلما استطاع أالبوح بأسراره إليهم ويأتمنهم عليها لثقته العالية بهم، كما تساعد التنشئة الاجتماعية السليمة على التفاعل بين الآباء والمربين والأبناء ويؤدي هذا التفاعل الايجابي إلى التعاون والحب والاطمئنان السائد بين الأطراف وإذا سادت مثل هذه الأجواء بين أفراد العائلة عندها تنشأ الصراحة فيما بينهم تلقائياً .

    إذا وقع التحرش الجنسي على الآباء فماهي الخطوات التي ينبغي على الأهل اتخاذها؟

    سأدرج إجابتي كنقاط واختصرها فيما يلي:

    1 ـ ينبغي فحص المعتدى عليه طبيا للتأكد من سلامته من الالتهابات ومعالجتها إن وجدت في أسرع وقت ممكن.
    2 ـ مساعدته من الناحية النفسية وذلك بعرضه على طبيب نفسي أو معالج نفسي.
    3 ـ فحص الفتاة التي تعرضت للاعتداء للتأكد من عفتها ومساعدتها على تخطي الأزمة وتهيئتها للزواج بشكل اعتيادي.
    4 ـ تجنب الاستهزاء بمن وقع الاعتداء عليه .
    5 ـ تجنب إطلاق الصفات على من وقع عليه الاعتداء كالجبان أو الضعيف... الخ من الصفات التي تعمل على تحطيمه .
    6 ـ مساعدة الضحية على توضيح ما حدث له والاستماع له بكل هدوء وضبط أعصاب كي يطمئن الطفل ويتحدث بحرية تامة .
    7 ـ تجنب التشهير بمن وقع عليه الاعتداء .
    8 ـ علاج الموقف بالمنطق والحكمة والروية إن وقع اعتداء على الأبناء لا سمح الله بعيدا عن الاندفاع والتهور.
    9 ـ توفير النشاطات المختلفة لمن وقع عليه الاعتداء وذلك لإبعاده عن التفكير واجترار الحادث .
    10 ـ حمايته من التعرض للإصابة بالكآبة والخوف والوسواس وكره الحياة وغيرها من الأمراض النفسية وذلك عن طريق تخفيف الصدمة عنه .
    11 ـ ينبغي التأكد من ادعاء الطفل في هذا المجال قد يكون خياله الواسع هو الذي يدفعه لسرد تلك الأحداث.
    12 ـ يمكن تبديل مكان سكن العائلة إن أمكن وذلك للتخلص من تقولات الآخرين وحماية الطفل من الصراعات النفسية التي تسببها له تلك التقولات .
    13 ـ تدريب الطفل على ممارسة تمارين الاسترخاء وتمارين التنفس للتخلص من التوتر الذي يعاني منه.
    14 ـ معاقبة المعتدي بشكل قانوني كي لا يتكرر ذلك السلوك المشين
    .

    المراجع :

    1
    / كتاب الأبعاد الإجتماعية للترحض الجنسى فبى الحياة
    اليومية تاليف : د. مديحه احمد عباده طبعه 1/1/ 2007

    2/ كتاب الموسوعه الجنسيه تاليف د. محمد مصطفى
    طبعه 1999

    3/ كتاب اسباب التحرش الجنسى تاليف د. ابراهيم عويس
    طبعه سنه 2005

    4/ كتاب الشباب والفراغ ومستقبل البحث العلمى
    تاليف د.احمد العسيوى

    الخاتمه :

    إن كان هناك من يمر على هذه الكلمات، فاليوم أنا لا أكتب لنفسي فقط، لكني أكتب لأوجه دعوة في الختام، أرجو ألا نقبل الابتذال في العلاقات، وأن نبعد عن التحرش المباشر وغير المباشر، لأن نتائجه بشعة، فمجتمع ينظر فيه إلى المرأة على أنها أداة تجارب أو شيء ممكن الحصول عليه بسهولة... وهي الأم، والأخت... هذا مجتمع ذاهب إلى الجحيم .
    وأؤكد أن الغالبية من الشباب والفتيات يعلمون ما هو صحيح وتطبقه، الإ أنه يجب الاعتراف أن بيننا تشوهات ..
    قد يمر أحدهم على كلماتي فيشعر أن كاتبها محافظ.. ويكتب من منطلق أخلاقي متزمت ولا يتسم بأي فكر تحرري.
    لكني أرى أن الخطأ معروف، والصحيح أكثر شهرة منه، لأنه الطبيعي.. لذا، أنا لا أطلب هنا أن يمارس كل شخص دورا أبويا مع غيره، لكن أن يبدأ بنفسه.
    من يكتب هذه الكلمات ليس بريئا بما يكفي كي يقدم نصائح..
    لكن لنعيد تفكيرنا في كثير مما يدور حولنا، لأن الحال مازال على ما هو عليه.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 5:47 pm